15 شاباً وشابة يخوضون مسيراً استثنائياً لمسافة 6 كيلومترات في وادي جبلعيون

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اللاذقية-سانا

في وادي جبلعيون ما بين قرى خرايب سالم وبيت عانا وبسطوير وبسنديانة بريف جبلة، خاض نحو 15 شاباً وشابةً من الجمعية السورية للأنشطة الجبلية (المغامر السوري) مسيراً برمائياً استثنائياً على امتداد ستة كيلومترات وسط مناظر طبيعية رائعة الجمال.

التشكيلات الصخرية الجبلية وتداخلها مع خضرة المكان تتخللها الشلالات والينابيع التي تصب في مجرى نهر أبو بعرا أحد روافد نبع السن، كانت محط دهشة وإعجاب المشاركين على طول المجرى وصولاً إلى نقطة النهاية التي غادروها عبر شيرٍ صخري إلى قرية بسنديانة والعودة إلى منازلهم.

وأوضح رئيس الجمعية إبراهيم سعود في تصريح لمراسلة نشرة سانا الشبابية أن الطبيعة تختلف عبر الفصول التي تضفي عليها طابعاً خاصاً يجعلها تتفرد بسحرها ليبدو الموقع كما لو أنه جديد بالنسبة لزائريه، والأمر ذاته ينطبق على الوادي الذي تتفجر فيه الينابيع شتاء ويجف صيفاً ويزهو بألوان الحياة في الربيع وللخريف لمساته الجمالية على المكان، مبيناً أن المسير لا يتطلب مهارات محددة يكفي أن يتمتع المشارك بمستوى جيد من اللياقة البدنية والقدرة على السباحة شتاء، كما أنه يعتبر وجهة مثالية لعشاق رياضة التسلق الجبلي صيفاً نظراً لتنوع تشكيلاته الصخرية وجفاف مياهه.

الشابة العشرينية لافا دودكي جاءت من دمشق للمشاركة في تجربة هي الأولى من نوعها بالنسبة لها لكونه مسيراً برمائياً في فصل الشتاء، وكان بمثابة تحد كبير في ظل درجات الحرارة المتدنية والرياح التي تلفح الوجوه ببرودتها وشلالات الماء والبرك شديدة البرودة التي اجتزناها سباحة، مشيرة إلى أنها كانت مفتونة بجمال الطبيعة وتناغم مكوناتها التي صاغها الخالق بأسلوب إبداعي تعجز الكلمات عن وصفه.

رشا رسلان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق