فصائل فلسطينية تدين العدوان الأمريكي على سورية والعراق

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دمشق-القدس المحتلة-سانا

أدان تحالف الفصائل الفلسطينية عدوان الولايات المتحدة الأمريكية فجر اليوم على الأراضي السورية والعراقية، معتبرا أنه تصعيد خطير، وتعد على سيادة البلدين العربيين، وتهديد لأمنهما واستقرار المنطقة.

وأوضحت فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان تلقت سانا نسخة منه أن العدوان الأمريكي على البلدين، يأتي خدمة لأجندة الاحتلال الصهيوني التوسعية والتغطية على جرائمه الوحشية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، داعياً الإدارة الأمريكية لمراجعة سياساتها العدوانية، ودعمها للعدو الصهيوني وضرورة احترام سيادة الدول ومصالح الشعوب العربية.

وأدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بأشد العبارات العدوان الأمريكي الذي سيؤدي إلى تصعيد التوتر الإقليمي وزيادة عدم الاستقرار في المنطقة، مبينة أن هذا العدوان السافر أحد أوجه الاحتلال والهيمنة والغطرسة في منطقتنا بهدف نهب ثروة شعوب أمتنا، وفرض سياسات تصب في مصلحة الاستعمار الغربي والكيان الصهيوني.

كذلك أدانت حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) بشدة العدوان الذي شنته الولايات المتحدة على مناطق في العراق وسورية، وحمّلت الحركة في بيان لها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المسؤولية عن تبعات هذا العدوان الغاشم الذي يصب الزيت على النار في المنطقة التي لن تشهد الاستقرار إلا بوقف عدوان الاحتلال وجرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني، وإنهاء الاحتلال الصهيوني النازي للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، الأمر الذي يتطلب من واشنطن مراجعة سياساتها العدوانية، واحترامها لسيادة الدول العربية ومصالح شعوبها.

وقالت الحركة في بيانها: “ندين بأشد العبارات العدوان الأمريكي على العراق وسورية، ونعتبره تصعيداً خطيراً وتعدياً على سيادة البلدين العربيين وتهديداً لأمنهما واستقرار المنطقة، وخدمة لأجندة الاحتلال الإسرائيلي التوسعية والتغطية على جرائمه المروعة ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة”.

كما أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين العدوان الأمريكي، وقالت في بيان: إن هذا العدوان الوحشي على سورية والعراق، وقبل ذلك العدوان الإسرائيلي على جنوب دمشق يؤكد أن التحالف الأمريكي الإسرائيلي المعادي لشعوبنا العربية، هو من يدفع بالمنطقة نحو الانفجار وإشعال النار فيها، رغم ادعاءات واشنطن الكاذبة بأنها حريصة على أمن المنطقة واستقرارها.

وأشارت الجبهة الديمقراطية إلى أن الأعمال العدوانية للولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي تأكيد إضافي على استهتارهما بالشرعية الدولية ممثلة بالأمم المتحدة وجمعيتها العامة ومجلس الأمن، واستخفاف بقرارات محكمة العدل الدولية، ونموذج سافر لسياسة التطاول على سيادة الشعوب على أراضيها، من أجل نهب ثرواتها وقطع الطريق عليها نحو بناء أوطانها واقتصاداتها الوطنية.

ودعت الجبهة دول العالم إلى إدانة الأعمال العدوانية للولايات المتحدة في المنطقة وسياسة العربدة التي ينتهجها الرئيس الأمريكي جو بايدن، مطالبة الشعوب العربية بأوسع مقاطعة للبضائع الأمريكية لإلحاق الضرر بالاقتصاد الأمريكي وإغلاق شركاته في الدول العربية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق