نبدع من الصخر حياة.. معرض نحت لملتقى أورنينا في كاتدرائية الروح القدس بحمص

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حمص-سانا

تاريخ سورية ومعالمها الحضارية كانت محور معرض النحت الأول الذي نظمه اليوم ملتقى أورنينا الثقافي بعنوان (نبدع من الصخر حياة) في كاتدرائية الروح القدس بحمص بمشاركة 10 فنانين من مختلف المحافظات السورية.

المعرض الذي ضم أكثر من مئة عمل فني من مختلف الخامات من بازلت وفخار وجبص وحجر تدمري استفاض فيه المشاركون بعرض ملامح التراث والحضارة السورية وجسدوا أفكاراً تبعث الأمل والحياة.

وفي تصريح لمراسلة سانا أشار مدير ملتقى أورنينا الثقافي ريمون كبرون إلى أن الهدف من معرض النحت هو إظهار الابداع السوري في إعادة إحياء التاريخ الإنساني لسورية والذي تجلى اليوم من خلال أعمال فنية متقنة.

وكان للفنان ياسين رستم مشاركة بعدد كبير من الأعمال الفنية منها الكتابة المسمارية على الفخار ومنها تماثيل لملوك ماري وتمثال لأورنينا جميعها مقتبسة من الفن العموري.

وتحدث الفنان أحمد الكردي رئيس جمعية المهن التراثية بحمص عن مشاركته بالرسم على الزجاج والقيشاني بهدف لفت النظر على واحدة من أهم المهن التراثية.

بدوره جسد الفنان كريم دردر في منحوتتيه ضوء القمر واستحضار فكرة التأمل واستدعاء الأمل لطرد الحزن والألم مركزاً على شخصية المرأة التي يعتبرها عشتار الحياة.

وأبدع الفنان محمد حميدان من مدينة تدمر بتجسيد ملوك تدمر وقادتها القدماء ورجال السلام على شكل تماثيل صغيرة الحجم باستخدام الحجر الطري والجبص.

وحملت منحوتات الفنانة التشكيلة إنصاف سلامة الثلاث مجموعة من الأفكار الفلسفية ومنها مايمجد المرأة ويدعو للخير والارتقاء بالفكر.

ومن الشباب المشاركين بالمعرض الفنان محمد عروق الذي قدم ثلاثة أعمال فيما شاركت الشابة جهينة حاكمي بمجموعة اعمال من الجبص جسدت في أحدها فينوس آلهة الحب والجمال.

لارا أحمد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

أخبار ذات صلة

0 تعليق