لقاء شعري في سجن حمص المركزي

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حمص-سانا

نظم المركز الثقافي في سجن حمص المركزي لقاء شعرياً لفريق “مئة كاتب وكاتبة” باحوا بقصائد وخواطر وجدانية وغزلية وسط حضور عدد من نزلاء السجن.

واستهل اللقاء الشاعر محمد النصيرات بخاطرة غصت بمشاعر الحنين والمحبة لحنان الأب وعطفه.

وتمسكت الشاعرة “حنين علي” بإيمانها ويقينها بالأمل بأن يغسل حزنها، في حين توجه الشاعر “بهجت أرناؤوط” بنثرية “حب الفتاة العلقمية” إلى المحبوبة التي خانت حبه وخدعت قلبه.

وشبهت الشاعرة “رزان الويس” بقصيدتها “مطر الحب” سعادتها وكأنها بحر من الحب والهيام تطفو فيه اللحظات الجميلة والمواقف السعيدة.

وطلبت الشاعرة “وفاء قندقجي” بقصيدتها “لا تتركني” من الحبيب بألا يتخلى عن حبه الذي أهدى السلام لقلبها.

واختتمت اللقاء الطفلة “أليانور محمد” ذات الأربع سنوات بقصيدة “أنا فلسطين” للشاعر الراحل محمد درويش.

وتخلل اللقاء فقرات موسيقية طربية منوعة عزفها الشاب “بيتر قرقور” على آلة الأورغ.

 رشا محرز

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق