مهندس في معمل ألبان جب رملة يتمكن من إصلاح إحدى الآلات المستوردة وتحقيق وفر مالي

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حماة-سانا

تمكن المهندس علاء إبراهيم المتخصص في مجال الميكاترونكس من إصلاح عطل في آلة تعبئة وتغليف الألبان والأجبان بمعمل محطة أبقار جب رملة المتوقفة عن العمل، وذلك بعد إصلاح وإعادة برمجة النظام التحكمي فيها.

وبين إبراهيم في تصريح لمراسل سانا أن معمل ألبان جب رملة من أحدث معامل الألبان والأجبان الإيطالية في سورية، وتعرض منذ أيام لعطل في آلة التغليف وتعبئة المواد التي تعد من أضخم وأعقد آلات العمل وتبلغ طاقتها الإنتاجية 2 طن يومياً، لافتاً إلى أنه ومن خلال فحص الآلة بكافة أجزائها الميكانيكية والحساسات والأجزاء التحكمية وصولاً إلى العقل الإلكتروني الذي يتحكم بمجمل العمليات الفنية تم تشخيص العطل والعمل على إصلاحه.

وقال إبراهيم: “إن كل آلة لديها نظامها التحكمي والبرمجي المستقل والمحتكر من قبل الجهة المصنعة لها، ومن هنا بدأت رحلة البحث عن أنظمة مشابهة ودراستها وبفترة وجيزة تمكنت من فهم النظام البرمجي لها وشراء عدد من الأجزاء الإلكترونية “البيرومترات” من السوق المحلية، وتم تركيبها وضبطها في العقل التحكمي وإعادة برمجتها من جديد مع الأجهزة الميكانيكية والتي أثبتت نجاحاً باهراً بعودة النظام للعمل من جديد وعودة كافة عمليات التوضيب والتعبئة والتغليف لمختلف أصناف الأجبان والألبان//.

بدوره مدير عام محطة أبقار جب رملة المهندس محمد برهوم نوه بالجهود الكبيرة التي بذلها المهندس إبراهيم رئيس القسم الهندسي في إصلاح الآلة المتضررة وصيانة المتحكم الآلي فيها ما وفر على المحطة الكثير من النفقات والتكاليف الباهظة وعزز الثقة بقدرة الكفاءات المحلية على تطوير العمل ومواكبة أحدث مجالات العلوم والتكنولوجية بما يخدم العملية الإنتاجية.

وطالب برهوم الجهات المعنية بالعمل على تزويد المحطة بخط معفى من التقنين الكهربائي لتشغيل معملي العلف والألبان والأجبان اللذين يعدان الذراع الاقتصادية للمحطة، حيث يتم توفير كميات كبيرة من المازوت ولا سيما أن المحطة تشهد نمواً وزيادة بكميات إنتاج الحليب ورؤوس الأبقار.

عيسى حمود

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

أخبار ذات صلة

0 تعليق